Advertisement

Advertisement

غينيا الاستوائية تفوز على مالي بضربات الترجيح 6-5 وتحجز المقعد الأخير في ربع نهائي أمم إفريقيا

0

Advertisement

تأهل منتخب غينيا الاستوائية إلى الدور ربع النهائي لبطولة كأس الأمم الإفريقية المقامة حاليا في الكاميرون، بعد فوزه على منتخب مالي بضربات الترجيح بنتيجة 6-5، في المباراة التي أقيمت مساء اليوم الأربعاء على ملعب “ليمبي”، وأصبحت غينيا الاستوائية آخر من تأهل إلى دور الثمانية وستواجه السنغال الأحد المقبل بعدما أنقذ الحارس خيسوس أونو البالغ عمره 20 عاما ركلتي ترجيح إذ سدد كل منتخب ثماني ركلات.

ودخلت مالي المباراة وهي المرشحة للفوز لكنها قدمت أداء متواضعا رغم استحواذها على الكرة وصناعة أغلب فرص المباراة.

وأنقذ أونو الركلة الثامنة التي سددها فالاي ساكو مدافع مالي وانتظر الحكم تأكيد حكم الفيديو المساعد صحة التصدي وعدم تقدم الحارس عن خط المرمى.

وكانت قدم أونو خلف خط المرمى لينهي الحكم المواجهة وتبدأ احتفالات غينيا الاستوائية.

وتغلبت غينيا الاستوائية على الجزائر حاملة اللقب وسيراليون في دور المجموعات وقفزت الآن خطوة هائلة للأمام.

ولم تصنع غينيا الاستوائية فرصة حقيقية للتسجيل لكنها لم تسمح لمالي باللعب بأسلوبها وأثبتت أنه من الصعب اختراق دفاعها.

Advertisement

وحصلت مالي على ركلة جزاء في الدقيقة 40 بعد تدخل من خوسيتي ميراندا على موسى دومبيا لكن حكم الفيديو طلب من الحكم مراجعة اللعبة مرة أخرى ليتراجع في قراره.

وسدد إبراهيما كوني مهاجم مالي كرة خارج المرمى وأهدر زميله أمادو حيدرة فرصة في نهاية الشوط الأول.

ومع اقتراب المباراة من نهايتها اختفت الفرص واكتفت غينيا الاستوائية بانتظار هجمات مالي لإفسادها.

وجاء فوز غينيا الاستوائية بركلات الترجيح بعد ساعات من انتصار مصر على ساحل العاج بالطريقة ذاتها عقب التعادل بدون أهداف.

وعبر خوان ميتشا مدرب غينيا الاستوائية عن سعادته قائلا “بلوغ هذا الدور إنجاز تاريخي وجاء بعد مجهود كبير من لاعبي فريقي”.

وقال محمد ماجاسوبا مدرب مالي التي تواجه تونس في الدور الأخير لتصفيات كأس العالم في مارس “إنها خيبة أمل لا تصدق لأنه لم يجب أن تصل المباراة إلى ركلات الترجيح. كنا نستحق أفضل من ذلك”.

Advertisement