Advertisement

كأس أمم إفريقيا: منتخب تونس يبحث عن اللقب ومالي تسعى للتتويج بالمجموعة السادسة

0

القاهرة في 6 يناير /أ ش أ/ تنطلق خلال أيام بطولة كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم في نسختها رقم 33، والتي تستضيفها الكاميرون خلال الفترة من 9 يناير الجاري وحتى 6 فبراير المقبل، وذلك بعدما تم تغيير موعد انطلاق البطولة مرتين من قبل.

Advertisement

وكان من المقرر أن تقام البطولة في شهري يونيو ويوليو للعام الماضي 2021، لكن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف” قرر تغيير الموعد إلى شهري يناير وفبراير من العام ذاته بسبب الظروف المناخية غير المواتية خلال الصيف في القارة السمراء.

كما قرر “كاف” للمرة الثانية تأجيل البطولة لمدة عام بسبب آثار جائحة فيروس كورونا، لتنطلق في الأيام الأولى من العام الجديد 2022، لكن مع الاحتفاظ باسم “كأس الأمم الأفريقية 2021”.

وتشهد كأس الأمم الإفريقية بالكاميرون مشاركة 24 منتخبا مقسمين إلى 6 مجموعات، وذلك بعد زيادة عدد المنتخبات المشاركة في البطولة إلى 24 بدلا من 16 بداية من النسخة الماضية عام 2019 التي أقيمت في مصر.

وستقام مباريات البطولة الإفريقية “الكان” على 6 ملاعب في 5 مدن كاميرونية مختلفة، والملاعب الستة هي “الملعب الأولمبي وملعب أحمدو أهيدجو في العاصمة ياوندي، وملعب جابوما في مدينة دوالا، وملعب ليمبي في مدينة ليمبي، وملعب كويكونج في مدينة بافوسام، وملعب رومدي أدجيا في مدينة جاروا”.

ويحمل منتخب مصر الرقم القياسي في عدد مرات التتويج بكأس الأمم الإفريقية (7 ألقاب) آخرها عام 2010، يليه منتخب الكاميرون الذي حصد اللقب 5 مرات آخرها عام 2017، ثم منتخب غانا صاحب الأربعة ألقاب آخرها عام 1982، ومنتخب نيجيريا الذي توج بثلاثة ألقاب آخرها عام 2013.

وتملك منتخبات الجزائر وكوت ديفوار والكونغو الديمقراطية، لقبين لكأس الأمم الإفريقية، فيما توج باللقب مرة وحيدة منتخبات (تونس والمغرب والسودان وزامبيا وجنوب إفريقيا والكونغو وإثيوبيا).

ويتناول هذا التقرير منتخبات المجموعة الأولى لنسخة الكان القادمة، والتي تضم كلا من “الكاميرون وبوركينا فاسو والرأس الأخضر وإثيوبيا”.

أولا: منتخب الكاميرون

يملك منتخب الكاميرون الشهير بمنتخب الأسود، تاريخا عريقا في بطولات الأمم الإفريقية، حيث يأتي في المرتبة الثانية بقائمة المنتخبات الأكثر تتويجا باللقب القاري، بعد منتخب مصر.

وتوج منتخب الأسود باللقب الإفريقي خمس مرات، بدأت عام 1984، ثم 1988 و2000 و2002، فيما حصد آخر بطولاته عام 2017 في النسخة التي أقيمت في الجابون بعد فوزه في النهائي على منتخب مصر بنتيجة 2-1.

ونال المنتخب الكاميروني الوصافة مرتين عامي 1986 و2008، وفي المرتين خسرت الكاميرون أمام منتخب مصر في المباراة النهائية، فيما حصل على المركز الثالث مرة واحدة عام 1972، والمركز الرابع مرة واحدة أيضا عام 1992.

ويحتل منتخب الكاميرون المركز الـ 50 عالميا في التصنيف الأخير الذي أصدره الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، والمركز السابع على مستوى قارة إفريقيا بعد كل من السنغال والمغرب والجزائر وتونس ونيجيريا ومصر.

وسبق للمنتخب الكاميروني المشاركة في نهائيات كأس العالم سبع مرات أعوام (1982 و1990 و1994 و1998 و2002 و2010)، كما فازت الكاميرون بالميدالية الذهبية في دورة الألعاب الأوليمبية 2000 في سيدني.

ويقود المنتخب الكاميروني في النسخة القادمة من الكان، المدير الفني البرتغالي أنطونيو كونسيساو، الذي يأمل في قيادة منتخب الأسود نحو حصد اللقب القاري للمرة السادسة في تاريخه مستغلا عاملي الأرض والجماهير.

وجاءت القائمة التي اختارها كونسيساو كالتالي، “أندريه أونانا (أياكس الهولندي) وسيمون أوموسولا (فيتا الكونغولي) وديفيز إيباسي (أوفي كريت اليوناني) في حراسة المرمى، كولينز فاي (ستاندار لييج البلجيكي) وأوليفييه مبايزو (فيلادلفيا يونيون الأمريكي) ومايكل نجاديو نجادجوي (جنت البلجيكي) وجي سي كاستيليتو (نانت الفرنسي) وهارولد موكودي (سانت إتيان الفرنسي) وإنزو إبوس (أنجيه الفرنسي) وأويونجو بيتولو (مونبلييه الفرنسي) وجيروم أونجين (ريد بول سالزبورج النمساوي) في الدفاع، وجان أونانا جونيور (بوردو الفرنسي) ومالونج كوندي (أوليمبياكوس اليوناني) وأندريه فرانك زامبو أنجيسا (نابولي الإيطالي) وصامويل جويت أوم (ميكلين البلجيكي) ومارتن هونجلا (هيلاس فيرونا الإيطالي) وجيمس ليا. سيليكي (ميدلسبره الإنجليزي) وإيفان نيو (سانت إتيان الفرنسي) في الوسط، إجناتيوس جاناجو (لانس الفرنسي) وكريستيان باسوجوج (شنغهاي الصيني) وماكسيم تشوبو موتينج (بايرن ميونخ الألماني) وستيفان باهوكن (أنجيه الفرنسي) وكارل توكو إكامبي (ليون الفرنسي) ونجاماليو (يونج بويز السويسري) وفينسينت أبو بكر (النصر السعودي) وكلينتون نجي (دينامو موسكو الروسي).

ثانيا: منتخب بوركينا فاسو

لا يحظى المنتخب البوركيني بتاريخ كبير في بطولات كأس الأمم الإفريقية، ولم يسبق له حصد اللقب من قبل، فيما تعد أبرز نجاحاته في المسابقة الحصول على المركز الثاني مرة وحيدة عام 2013 عندما خسر النهائي أمام منتخب نيجيريا.

وتعد هذه هي المشاركة رقم 12 للمنتخب البوركيني الشهير بالخيول في البطولة القارية، وكان أول ظهور له في المسابقة في نسخة 1978، فيما كانت المشاركة الأخيرة عام 2017 بالجابون، وغاب عن النسخة الماضية “مصر 2019”.

ويحتل منتخب بوركينا فاسو حاليا المركز الـ 60 في التصنيف الأخير للفيفا، فيما يأتي في المركز الحادي عشر على مستوى قارة إفريقيا، بينما كان أفضل مركز حصل عليه منتخب الخيول في تصنيف الفيفا هو المركز 35 في شهر أبريل لعام 2017.

وتأهل منتخب بوركينا فاسو إلى كأس الأمم الأفريقية، بعدما تصدر ترتيب المجموعة الثانية للتصفيات برصيد 12 نقطة جمعها من الفوز في 3 مباريات والتعادل في 3 مباريات أيضا، في مجموعة ضمت منتخبات “مالاي وأوغندا وجنوب السودان”.

ويتولى تدريب المنتخب البوركيني، المدرب المحلي كامو مالو الذي اختار قائمة ضمت كلا من “هيرفي كوفي (شارلوا البلجيكي) وكيليان نيكيما (جو أهيد إيجيلز الهولندي) وبوبكارس ساواجودو (دوان البوركينابي) وفريد ودراوجو (القوات المسلحة البوركينابي) في حراسة المرمى، إدموند تابسوبا (باير ليفركوزن الألماني) وإيسوفو دياو (نهضة بركان المغربي) وستيف ياجو (إيل ليماسول القبرصي) وسومايلا واتارا (الرجاء المغربي) وعباس أولا تراوري (هورويا كوناكري الغيني) وهيرمان نيكيما (ساليتاس البوركينابي) وناصر ديجيا (بازل السويسري) وباتريك مالو (حسنية أغادير المغربي) في الدفاع، سعيدو سيمبوري (الاتحاد السكندري) ودارماني نيكيما (هورويا كوناكري الغيني) وإسماعيل دراوجو (باوك اليوناني) وجوستافو سنجاري (كويفلي الفرنسى) وبلاتي توريه (إسكلستونا السويدي) وأداما جوريا (راسينج روخيا الإسباني) في الوسط، واتارا (لوريان الفرنسي) وجبريل واتارا (نهضة بركان المغربي) وزكريا سانوجو (أرارات الأرميني) وجيان بوتي كوامي (يانج أفريكانز التنزاني) وحسن باندي (إيسترا الكرواتي) وعبدول تابسوبا (ستاندر دو ليج البلجيكي) وإريك تراوري (بيراميدز) ومحمد كوناتيه (أخمات جروزني الروسي) وسيريل بايالا (أجاكسيو الفرنسي) في الهجوم”.

ثالثا: منتخب الرأس الأخضر

سيسجل منتخب الرأس الأخضر الظهور الثالث فقط في بطولات كأس الأمم الإفريقية، حيث سبق المشاركة مرتين فقط في المسابقة القارية عامي 2013 و2015.

وفي نسخة 2013، نجح منتخب الرأس الأخضر في التأهل للدور ربع النهائي للبطولة التي أقيمت في جنوب إفريقيا، حيث احتل المركز الثاني في المجموعة الأولى بعدما جمع 5 نقاط من الفوز على أنجولا 2-1، والتعادل مرتين مع كل من جنوب إفريقيا 0-0 والمغرب 1-1.وفي الدور ربع النهائي، خسر أمام منتخب غانا بهدفين نظيفين، ليودع المسابقة من دور الثمانية في المشاركة الأولى في تاريخه في نهائيات الكان.

وفي نسخة 2015، ودع منتخب الرأس الأخضر المسابقة من الدور الأول “دور المجموعات”، بعدما احتل المركز الثالث في المجموعة الثانية برصيد 3 نقاط، إذ تعادل في المباريات الثلاث مع كل من تونس 1-1، والكونغو الديمقراطية وزامبيا بدون أهداف، ليفشل في بلوغ دور الثمانية.

وتأهل الرأس الأخضر لكأس الأمم الإفريقية 2021، بعدما احتل المركز الثاني في المجموعة السادسة للتصفيات، خلف منتخب الكاميرون، حيث جمع 10 نقاط بعد تحقيق انتصارين والتعادل في 4 مباريات، في مجموعة ضمت منتخبات “الكاميرون ورواندا وموزمبيق”.

ويحتل منتخب الرأس الأخضر حاليا المركز الـ 73 عالميا، والـ 14 إفريقيا، ويقوده المدير الفني المحلي بوبيستا والذي أعلن قائمة المشاركين في كأس الأمم الأفريقية بالكاميرون والتي ضمت كلا من، “فوزينا (آيل ليماسول القبرصي) ومارسيو دا روزا (مونتاليجري البرتغالي) وكيفن راموس (مينديليزي، الرأس الأخضر) في حراسة المرمى، ستوبيرا (فيهيرفار المجري) وستيفن فورتيس (أوستند البلجيكي) وجيفري فورتيس (دي جرافشاب الهولندي) وستيف فورتادو (بيروي البلغاري) وروبرتو لوبيز (شامروك روفرز الأيرلندي) وجواو باولو فرنانديز (فيرينسي البرتغالي) ودايلان تافاريس (نيوشاتيل السويسري) وكارلوس بونك (باشاكشهير التركي) وديني بورجيس (الجيش الملكي المغربي) في الدفاع، وكيني روشا (أوستند البلجيكي) ونونو بورخيس (كاسا بيا البرتغالي) وباتريك أندرادي (كاراباج الأذربيجاني) وجاميرو مونتيور (فيلادلفيا يونيون الأمريكي) ونيناس (أليسوند النرويجي) وماركو سواريس (أروكا البرتغالي) في الوسط، وريان مينديز (النصر الإماراتي) وويلي سيميدو (بافوس القبرصي) وجيلسون تافاريس (إستوريل برايا البرتغالي) وويليس فورتادو (جيرف النرويجي) وجوليو تافاريس (الفيصلي السعودي) وجاري رودريجيز (أولمبياكوس اليوناني) وليساندرو سيميدو (فورتونا سيتارد الهولندي) ودجانيني سيميدو (طرابزون التركي).

رابعا: منتخب إثيوبيا

يعد المنتخب الإثيوبي أحد المنتخبات الثلاثة المؤسسة لبطولة كأس أمم إفريقيا مع منتخبي مصر والسودان، حيث انطلقت المسابقة لأول مرة عام 1957 بمشاركة المنتخبات الثلاثة فقط، وهو ما تكرر في النسخة الثانية عام 1959.

وشارك منتخب إثيوبيا في نهائيات كأس الأمم الإفريقية 9 مرات من قبل، وسبق له التتويج باللقب مرة وحيدة عام 1962 عندما استضاف المسابقة، فيما حصل على المركز الثاني مرة وحيدة أيضا عام 1957، ونال المركز الثالث عام 1959، كما حصل على المركز الرابع مرتين عامي 1963 و1968.

وتأهلت إثيوبيا للمشاركة في نهائيات كان 2021، بعدما احتل المركز الثاني في المجموعة الـ 11 للتصفيات المؤهلة للبطولة، خلف منتخب كوت ديفوار، إذ جمعت إثيوبيا 9 نقاط من الفوز في 3 مباريات، والخسارة في مثلها في مجموعة ضمت منتخبات “كوت ديفوار ومدغشقر والنيجر”.

ويحتل منتخب إثيوبيا حاليا المركز الـ 137 عالميا، وفقا للتصنيف الأخير للفيفا، والمركز الـ 40 إفريقيا، ويقوده المدير الفني المحلي وبيتو أباتي، وتضم القائمة التي ستشارك في الكان كلا من “تيكليماريام شانكو (سيداما الإثيوبي) وفاسيل جبريمايشيل (بحر دار كيتيما الإثيوبي) وجمال تاسيو (أداما كيتيما الإثيوبي) في حراسة المرمى، وأسرات تونجو (البن الإثيوبي) وسليمان حامد (سانت جورج الإثيوبي) وريمدان يوسوف (ولكيت الإثيوبيي) وديستا يوهانس (أداما الإثيوبي) وأشالو تاميني (فاسيل الإثيوبي) ويارد بايه ( فيصل الإثيوبي) ومينوت ديبي (سانت جورج الإثيوبي) وميناف أوول (بحر دار الإثيوبي) في الدفاع، وأمانويل يوهانس (البن الإثيوبي) وجاتوتش بانوم (سانت جورج الإثيوبي) وشميليس بيكيلي (الجونة المصري) ومسعود محمد (جيما إيه جيه الإثيوبي) وفيتسوم أليمو (بحر دار كيه الإثيوبي) وفيرو سلولومون (سيداما الإثيوبي) وبيزابيه ميليو (فيصل الإثيوبي) في الوسط، وأبو بكر ناصر (البن الإثيوبي) وجيتانه كيبيدي (والكيت الإثيوبي) وأمانويل جبريما (سانت جورج الإثيوبي) وشميكت جوجسا (فيصل الإثيوبي) ومجيب قاسم (شبيبة القبائل الجزائري) ومسفين تافيسي (هاواسا الإثيوبي) وداوا هوتيسا (أداما الإثيوبي)”.

Advertisement