الفراعنة في نهائي كأس الامم بعد تخطى عقبة الكاميرون

0

ببلوغ منتخب مصر القومي لكرة القدم لنهائى بطولة كأس الأمم الأفريقية المنعقدة حاليا في دولة الكاميرون، نجح المنتخب المصرى لكرة القدم في الحصول علي مكاسب كبيرة، وفي تحقيق أرقام قياسية اخرى في تاريخ البطولة.

Advertisement

وجاء تأهل المنتخب المصرى إلى نهائي كأس الامم الافريقية في نسخته الثالثة والثلاثون، بعد فوزه بضربات الترجيح على منتخب الكاميرون صاحب الارض بنتيجة 3-1، في اللقاء الذي جمع بينهما على ارضية ملعب “أوليمبي” بالعاصمة الكاميرونية ياوندي، في إطار الدور نصف النهائي للمسابقة .
وسيخوض المنتخب المصرى المباراة النهائية للبطولة والتي سوف تقام يوم الأحد المقبل على نفس ارضية الملعب “أوليمبي”، أمام المنتخب السنغالي الذي تأهل للنهائي بعد فوزه على منتخب بوركينا فاسو بنتيجة ثلاث اهداف مقابل هدف .
ويمتلك المنتخب الوطنى المصري الرقم القياسي في عدد مرات التتويج بلقب كأس الأمم الأفريقية حيث حصد لقب البطولة سبع مرات، متفوقا بفارق لقبين على المنتخب الكاميرونى الذي حصل علي لقب البطولة خمس مرات، ثم المنتخب الغاني الذي توج ببطولة كاس أفريقيا أربع مرات.
وبتأهل المنتخب المصرى للنهائي، أصبح على موعد مع تعزيز رقمه القياسي في حال نجح في تحقيق الفوز على السنغال  فى نهائى البطولة، ليصل إلى لقبه القاري الثامن، ويوسع الفارق مع أقرب منافسيه علي اللقب وهو المنتخب الكاميروني.
وبعد خسارة الكاميرون امس الخميس، أنهى منتخب الساجدين أحلام منتخب الأسود في الحصول علي اللقب السادس في تاريخ البطولة الافريقية، والاقتراب من لقب اسود افريقيا التي يسيطر عليها المنتخب الوطني المصرى.
وفي 9 نهائيات قارية خاضها منتخب الفراعنة من قبل، توج المنتخب المصرى باللقب 7 مرات في عدة سنوات منها 1957 و1959 و1986 و1998 و2006 و2008 و2010، وخسر نهائي البطولة مرتين عامي 1962 أمام منتخب إثيوبيا، وعام 2017 أمام المنتخب الكاميروني.
ومن ضمن المكاسب التي حققها المصريين أيضا ببلوغ المباراة النهائية لكأس الامم الافريقية، هي الجائزة المالية التي سيحصل عليها طرفا النهائي القاري، وذلك بعدما قرر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف”، زيادة الجوائز المالية للبطولة، حيث سيحصل المنتخب الفائز باللقب على مبلغ 5 ملايين دولار أمريكي بزيادة قدرها نصف مليون دولار مقارنة بالبطولة السابقة، على أن يحصد المنتخب صاحب اترتيب الثاني مبلغ 2 مليون و750 ألف دولار.