تعرف علي اسباب اعتزال حازم امام

0

قال حازم إمام، قائد الزمالك السابق، اليوم الجمعة، إنه كان قادرا على العطاء بالملاعب، لمدة لا تقل عن 3 مواسم أخرى، عندما اعتزل كرة القدم.

وأضاف إمام في تصريحات لبرنامج “زملكاوي”، المذاع على قناة القلعة البيضاء: “اتخذت قرار الاعتزال في سن مبكرة، بسبب الظروف التي مر بها النادي من تراجع في النتائج”.

وتابع: “لجأ مسئولو الزمالك بداية من 2005، للتعاقد مع مجموعة من اللاعبين ليسوا بقيمة النادي، في الوقت الذي حملتني فيه الجماهير دائما مسئولية أي خسارة، وهذا أمر لا يعقل، لأنني لا ألعب التنس”.

وواصل: “كنت أحتاج مجموعة مميزة من اللاعبين لمساندتني في الملعب، لكن هذا لم يتحقق، فجاء قرار الاعتزال، بعد هجوم بعض الجماهير علي، وإحساسي أن القادم للفريق لن يكون هو الأفضل”.

واستكمل: “وهذا ما حدث بالفعل، حيث عانى الفريق في الموسم التالي، وودع كأس مصر على يد بني عبيد”.

وأتم بقوله: “الفرق الكبيرة لا تعتمد على النجم الأوحد، قد يكون هناك اللاعب السوبر، لكن يجب وجود مجموعة مميزة من اللاعبين لبناء فريق قوي، مثل الذي امتلكه الزمالك بين عامي 2000 و2004”.

ذكريات البدايات

وحول ذكريات وكواليس انضمامه للقلعة البيضاء، قادما من صفوف نادي الصيد، قال نجم الفراعنة السابق: “أصر بدر حداد مدرب فريق الناشئين بالزمالك على ضمي، رغم عدم قناعة والدي، الذي لم يعرف إمكانياتي الفنية لعدم متابعته لي، حيث قال للمدرب: تريد مجاملة حازم لأنه نجلي”.

وتابع: “تم التعاقد معي برفقة أحمد عبد الله، مهاجم الفريق السابق، وعضو اللجنة الخماسية لاتحاد الكرة الحالي، مقابل 30 كرة حصل عليها نادي الصيد”.

وأضاف حازم: “لم أشارك مع فريق الشباب بشكل أساسي، تحت قيادة مجدي شلبي، إلى أن جاءت مواجهة أمام فريق السكة بملعبه، والتي تابعها محمود سعد، عضو الجهاز الفني السابق للفريق الأول، وفاز وقتها الزمالك بسباعية نظيفة أحرزت منها 4 أهداف”.

وأردف: “في المباراة التالية، أحرزت هدفين خلال فوز الزمالك على الشمس، بملعب حلمي زامورا، والتي تابعها الراحل محمود الجوهري، المدير الفني للزمالك في ذلك الوقت، ليقرر على الفور تصعيدي للفريق الأول في اليوم التالي، لأسجل أول مشاركة لي معه في اليوم الثالث، أمام الاتحاد السكندري”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد