برشلونة يعلن رسميا عن اتهامات الفساد واستقالة نائب الرئيس

0

أصدر نادي برشلونة الإسباني بيانا رسميا للرد على التصريحات التي أدلى بها إميلي روسود، نائب رئيس برشلونة، بعد ساعات قليلة من تقديم استقالته من منصبه، وأكد النادي أنه يدرس إمكانية التوجه لإجراءات قانونية بهذا الصدد.

وكان إميلي روسود، الذي تقدم باستقالته مع خمسة أعضاء آخرين من مجلس إدارة النادي، وجه اتهامات خطيرة بالتأكيد على أن شخص ما قام سرقة خزينة النادي دون ذكر أسماء، لكنه قام بتبرئة أعضاء مجلس الإدارة. (طالع التفاصيل)

وسرعان ما رد برشلونة ببيان رسمي قال فيه: “في مواجهة الاتهامات الخطيرة التي لا أساس لها التي أصدرها صباح اليوم السيد إميلي روسو، نائب رئيس النادي السابق، في مقابلات مختلفة مع وسائل الإعلام، نفى برشلونة بشكل قاطع أي عمل يمكن أن يصنف على أنه فساد، وبالتالي يحتفظ النادي بالحق في اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة”.

وأضاف النادي: “تخضع مراقبة شبكات مواقع التواصل الاجتماعي لمراجعة مستقلة من قبل شركة (PWC)، ولا تزال التحقيقات جارية، وبالتالي لا توجد أي استنتاجات، خاصةً أن النادي سهل للشركة جميع المعلومات والوسائل التي تطلبها منذ بداية العملية”.

وتابع: “الاستقالات التي تقدم بها أعضاء مجلس الإدارة في الساعات القليلة الماضية جاءت نىيجة لإعادة تشكيل المجلس من قبل الرئيس جوسيب ماريا بارتيميو هذا الأسبوع، وسيتم الانتهاء منه في الأيام القادمة”.

وأتم النادي بيانه: “تهدف إعادة تشكيل مجلس الإدارة إلى ضمان تنفيذ الإجراءات اللازمة لإعداد مستقبل النادي، والتغلب على عواقب الأزمة الصحية التي نمر بها، والانتهاء من إجراءات برنامج الإدارة الذي بدأ في 2010 والموافقة على الخطة الاستراتيجية في 2015”.

يذكر أن جوسي ماريا بارتوميو رئيس برشلونة أعلن في وقت سابق من العام الجاري فسخ التعاقد مع شركة علاقات عامة كانت مكلفة بإدارة حسابات النادي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن تردد أنه جرى استخدامها لتشوية صورة عدد من لاعبي الفريق وتوجيه انتقادات للمرشحين لرئاسة النادي في الانتخابات المقبلة خلال عام 2021.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد